الجهاد الإسلامي : الشهيد الأسير كمال أبو وعر ضحية جديدة من ضحايا الإهمال الطبي المتعمد

06:05 م الثلاثاء 10 نوفمبر 2020 بتوقيت القدس المحتلة

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان نعي الأسير البطل كمال أبو وعر

الشهيد الأسير كمال أبو وعر ضحية جديدة من ضحايا الإهمال الطبي المتعمد

لم تزل سياسة الإهمال الطبي المتعمد التي تنتهجها سلطات الاحتلال في سجونها تحصد مزيداً من الأسرى، والذين كان آخرهم الشهيد الأسير كمال أبو وعر (46 عاما) من بلدة قباطية جنوب جنين، المعتقل منذ العام 2003، والمحكوم بستة مؤبدات و50 عاماً، والذي ارتقى اليوم، بعد صراع مع مرض السرطان الذي أصابه قبل سنوات.

وإننا في حركة الجهاد الإسلامي ونحن ننعى الشهيد الأسير كمال أبو وعر، لنؤكد على الآتي:

أولا/ إن سياسة القتل المتعمد لأسرانا بهذه الطريقة البشعة، وعدم تقديم الرعاية الطبية اللازمة لهم، يثبت بما لا يدع مجالا للشك بأن الاحتلال ينتهج سياسة الإهمال الطبي بقصد قتل وإعدام أكبر عدد ممكن من الأسرى، والتهرب من المسئولية عن تلك الجريمة التي تتم في ظل تقاعس المنظمات الدولية والحقوقية.

ثانيا/سياسة القتل البطيء للأسرى وتركهم يموتون بالأمراض الخطيرة، كما حصل مع الأسير الشهيد كمال أبو وعر، تحتم على المقاومة التمسك بكل قوة بخيار تحرير الأسرى، وخاصة المرضى وكبار السن وذوي الأحكام العالية والأسرى القدامى.

ثالثا/ ندعو المنظمات الحقوقية والدولية إلى تحمل مسئولياتها تجاه الأسرى في سجون الاحتلال، وعدم تركهم يُقتلون بهذه الطريقة الإجرامية، ووضع قضاياهم ضمن أولويات الاهتمام القانوني لديها، كما ندعو السلطة الفلسطينية إلى حمل ملف الأسرى إلى المحافل الدولية والعمل الجاد على استصدار قرارات تجرم إهمالهم صحيا، وتجبر العدو الصهيوني على تغيير أساليب تعامله معهم.

رابعا/تجدد حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين التأكيد على أن تحرير الأسرى مسئولية وطنية وأمانة لن نتخلى عنها، ولن ندخر جهدا في سبيل إطلاق سراحهم وتخليصهم من براثن الزنازين والمعتقلات.

خامسا/ نحمّل العدو الصهيوني المسئولية الكاملة عن استشهاد الأسير كمال أبو وعر، كما نحمله المسئولية عن حياة بقية الأسرى المرضى وفي مقدمتهم الأسير معتصم رداد الذي يتهدد الخطر حياته في كل لحظة، وكذلك الأسرى الذين يتعرضون للخطر مع تفشي وباء كورونا في السجون.

سادسا/ نحث أبناء شعبنا على دعم وإسناد الأسرى، والوقوف إلى جانبهم بكل جهد ممكن، وإشعارهم بأنهم ليسوا وحدهم في معركتهم ضد السجان.

الرحمة للشهيد كمال أبو وعر ولكل شهداء الحركة الأسيرة، والحرية بإذن الله لباقي الأسرى والمعتقلين

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الثلاثاء 24 ربيع أول 1442 هــ ، 10 نوفمبر 2020 م