الجهاد تنعى ابنها المجاهد/ وائل محمود البيطار

09:37 ص الأحد 15 نوفمبر 2020 بتوقيت القدس المحتلة

بِسْم الله الرحمن الرحيم

"كل نفس ذائقة الموت"

بيان نعي أخ مجاهد

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تنعى حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وجناحها العسكري "سرايا القدس ، ابنها البار الأخ المجاهد/ وائل محمود البيطار "أبو محمد" (48 عاما) الذي توفي فجر اليوم إثر جلطة قلبية حادة.

لقد انتمى الأخ المجاهد وائل لحركة الجهاد الإسلامي في سن مبكرة من حياته ، وشارك في العديد من المسؤوليات وكان من أكثر الشباب نشاطاً في منطقة التفاح شرق غزة.

كما كان أحد أعمدة العمل الفني على مستوى قطاع غزة، إضافة لمشاركته في لجان إعمار المساجد.

و لم يمنعه عمله في الجانبين الفني والتنظيمي ونشاطه العام، من القيام بواجبه الجهادي فقد كان رحمه الله عضواً فاعلاُ ومجاهداُ في "سرايا القدس" الجناح العسكري للحركة.

عمل رحمه الله بإخلاص شديد وقضى حياته طائعا لله تعالى ، مخلصاً مقبلاً على العبادة والجهاد، مثابراً في عمله باراً بوالديه مربياً لأبنائه ، حسن السيرة والسلوك، ولا نزكي على الله أحدا.

إننا إذ ننعى هذا الأخ المجاهد فإننا نتقدم من عموم عائلة البيطار المجاهدة الكريمة ومن إخوانه وأبنائه وزوجته بأحر التعازي والمواساة سائلين الله تبارك وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه الفردوس الأعلى وأن يجازيه خير الجزاء عمّا قدم من أعمال بر وخير في حياته، وأن يعوضنا عنه خير العوض. 

وَإنَّا لله وإنَّا إليه راجعون

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الأحد 29 ربيع أول 1442هـ، 15 نوفمبر 2020م