الجهاد تنعى الشهيد الطفل علي أبو عليا

09:07 م الجمعة 04 ديسمبر 2020 بتوقيت القدس المحتلة

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان نعي الشهيد الطفل علي أبو عليا

تنعى حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الشهيد الطفل/علي أيمن أبو عليا (14 عامًا) والذي ارتقى متأثرا بجراحه التي تعرض لها جراء إطلاق قوات الاحتلال الرصاص لقمع المواطنين الرافضين لسياسات الاستيطان والمدافعين عن أرضهم في بلدة المغير شرقي رام الله، اليوم الجمعة.

إننا إذ نزف شهيد فلسطين أيمن أبو عليا، لنؤكد أن هذه الجريمة الصهيونية البشعة، تمثل إمعانا في سياسة القمع والإعدام التي تنتهجها قوات الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني، دون مبالاة أكان المستهدف طفلا صغيرا أم امرأة أم شيخا مُسنا.

وتؤكد حركة الجهاد الإسلامي أنه ما من سبيل سوى تصعيد المقاومة والانتفاضة الشاملة لردع الاحتلال وحماية شعبنا وأرضنا.
إن جرائم الاحتلال التي وقعت اليوم في قرية المغير والتي أدت لاستشهاد الطفل علي أبو عليا ، و جريمة احراق كنيسة في القدس ، هي دليل على فشل وخيبة التطبيع وخيارات التسوية والاستسلام التي تشكل غطاء لكل جرائم الاحتلال وإرهابه.

رحم الله الشهيد أبو عليا وأسكنه فسيح جناته، والعزاء لذويه وأسرته ولوالديه الصابرين.

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين
الجمعة 19 ربيع الآخر 1442ه، 4 ديسمبر 2020م