الجهاد الإسلامي تنعى البروفيسور عبد الستار قاسم

08:45 م الإثنين 01 فبراير 2021 بتوقيت القدس المحتلة

بسم الله الرحمن الرحيم

{كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ}

بيان نعي البروفيسور عبد الستار قاسم

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تنعى حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الأخ والصديق السياسي الفلسطيني البارز البروفيسور عبد الستار قاسم، أستاذ العلوم السياسية في جامعات الضفة الغربية المحتلة، الذي توفي اليوم الإثنين، متأثراً بإصابته بفايروس كورونا.

لقد كان البروفيسور عبد الستار قاسم، أحد القامات الوطنية المعروفة، والمشهود لها بالمواقف الصلبة، لا سيما معارضته الشديدة لاتفاق أوسلو ووقوفه في وجه سياسات التآمر على القضية الفلسطينية والمقاومة ، ومجابهته للتطبيع، الأمر الذي جعله عرضة للاعتقال السياسي عدة مرات.

كما عُرف الدكتور قاسم بمواقفه الوطنية الثابتة وتنظيره الواسع لمشروع المقاومة وانحيازه لكل الجهود والمشاريع الداعمة للقضية الفلسطينية بالقلم والكلمة، إلى جانب كونه أكاديميا متميزا، يحمل فكراً مستنيراً ومبادئ متينة وثابتة، ترجمتها مقالاته وتحليلاته السياسية، ومشاركاته عبر وسائل الإعلام المختلفة.

إننا بوفاة البروفيسور قاسم، فقدنا مثقفاً واعياً جسد بثقافته وفكره روح المقاومة المتجذرة في وجدان الشعب الفلسطيني.

إننا نعزي أنفسنا وشعبنا وأحرار أمتنا بوفاة أحد أعلام شعبنا البروفيسور عبد الستار قاسم رحمه الله، ونتقدم من أبنائه وأسرته وعائلته بالتعازي والمواساة، سائلين المولى عز وجل أن يسكنه الفردوس الأعلى وأن يعوضنا بفقده عوض خير .

إنّا لله وإنّا إليه راجعون

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الاثنين 19 جمادي الآخر 1442ه، 1 فبراير 2021 م