الجهاد الإسلامي تنعى المجاهد/ عزام عبد الرحيم عبد الرحمن الشويكي

05:13 م الخميس 08 أبريل 2021 بتوقيت القدس المحتلة

بسم الله الرحمن الرحيم
"كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة.."
بيان نعي
صادر عن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين


بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تنعى حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الأخ المجاهد/ عزام عبد الرحيم عبد الرحمن الشويكي "أبو العبد" (55 عامًا)، أحد وجهاء الحركة بالضفة الغربية، والذي توفي ظهر اليوم الخميس خلال إجراء عملية "قسطرة قلب" في المستشفى الأهلي بمحافظة الخليل.
يعتبر الأخ المجاهد عزام الشويكي من الشخصيات المعروفة في محافظة الخليل، وأحد الوجوه البارزة في عائلة الشويكي المعروفة بالتزامها ومكانتها الوطنية وتضحياتها، وشقيق الشهيد القائد دياب الشويكي من كبار المجاهدين الذين شكلت مسيرتهم الجهادية نموذجاً في التضحية والفداء.
وتوفي الأخ المجاهد عزام الشويكي بعد مسيرة طويلة من الثبات والدعوة والجهاد، فقد انتمى لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، في مرحلة مبكرة من العمل في محافظة الخليل، وشارك في مختلف المهام والأعمال الوطنية والجهادية، وكان له دور بارز في العمل الإسلامي والإصلاح وبناء المساجد، وهو أسير محرر أمضى ما مجموعه ( 13 عاماً) في سجون الاحتلال وهو أحد مبعدي مرج الزهور في العام 1993.
إننا في حركة الجهاد الإسلامي إذ ننعى هذا الأخ المجاهد فإننا نتقدم بالتعازي والمواساة من عموم آل الشويكي الكرام، والعزاء من أبنائه وأسرته وعموم إخوانه في محافظة الخليل والضفة الغربية، وومن أسرة مسجد الشهيد دياب الشويكي بشكل خاص.
سائلين المولى سبحانه وتعالى أن يتقبله في عليين وأن يكرم مثواه، وأن يجازيه خيراً عمّا قدم من أعمال خير وبر.
ونعاهد الله تعالى أن نمضي على ذات الطريق الذي مضى عليه الشهداء والأسرى حتى تحرير فلسطين وانتزاع حقوقنا واستعادة مقدساتنا والإفراج عن أسرانا.


وإنه لجهاد نصر أو استشهاد
حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين
الخميس 26 شعبان 1442هـ، 8 إبريل 2021م