الجهاد الإسلامي في بيت لحم تنظم مهرجاناً جماهيرياً لاستقبال الأسير المحرر نعيم العصا

02:36 م الأربعاء 21 أبريل 2021 بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد الإسلامي في بيت لحم تنظم مهرجاناً جماهيرياً لاستقبال الأسير المحرر نعيم العصا

نظمت حركة الجهاد الإسلامي بمشاركة عدد من القوى الشعبية والفعاليات الوطنية في بلدة العبيدية بمحافظة بيت لحم جنوب الضفة المحتلة، مهرجاناً جماهيرياً على شرف استقبال الأسير المحرر نعيم العصا، وذلك بعد تحرره من سجون الاحتلال الصهيوني أمس الثلاثاء، بعد اعتقال دام أربعة عشر عاماً أمضاها متنقلاً بين سجون الاحتلال.

وقال المحرر نعيم العصا إن الفرحة التي تغمرنا اليوم بالحرية منقوصة بترك إخوان لنا خلف القضبان، سائلاً المولى عز وجل الإفراج العاجل عن جميع الأسرى من سجون الاحتلال الصهيوني.

وأشار العصا إلى أنه فخور بعمله وجهاده ولم ينتابه أي شعور بالندم على فعله الجهادي، محتسبا ما قدم من سنوات عمره خلف القضبان، في سبيل الله تبارك وتعالى.

وناشد العصا الكل الفلسطيني بالعمل من أجل الإفراج العاجل عن الأسرى من سجون الاحتلال.

من جانبه أكد القيادي بسام أبو عكر على ضرورة تحرير الأسرى جميعا من غياهب السجون، مناشدا كل صانع قرار فلسطيني أن يبذل كل جهد ممكن من أجل تحرير الأسرى، والبحث في سبل وكيفية إخراجهم من سجون الاحتلال.

من جهته هنأ الشيخ القيادي خضر عدنان في كلمته خلال المهرجان، المحرر نعيم العصا وعائلته وبلدته العبيدية وجماهير شعبنا بخروجه من سجون الاحتلال، معتبراً أن الأصل أن يتم تحرير الأسرى بالفعل والواجب، وليس بانتهاء مدة حكمهم.

وأضاف عدنان: عندما ندخل بيوت الشهداء والأسرى تصيبنا الغصة، وعندما ندخل بيوت شهداء الحركة الأسيرة كبيت الشهيد كمال أبو وعر، فتصبح الغصة فوق الغصة".

وأبرق عدنان بالتحية لبلدة العبيدية التي خرجت العديد من الشهداء والأسرى والمحررين الذين دفعوا الثمن ومهجوا فلسطين بالدم.

كما توجه عدنان بالتحية للمقاومة وفي مقدمتها سرايا القدس وكتائب القسام وكتائب شهداء الأقصى وكتائب الشهيد أبو علي مصطفى وجميع المقاومين الحاملين للسلاح في وجه الاحتلال.

ونقل الشيخ عدنان تهاني الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي المجاهد أبو طارق النخالة وإخوانه في قيادة الحركة وكوادرها وأسراها للأسير المحرر نعيم العصا ولعائلته المجاهدة وبلدته العبيدية.