الجهاد الإسلامي تنعى القائد والمجاهد الكبير المؤسس/ أحمد عبد الرحمن أبو حصير

08:21 ص الأحد 25 أبريل 2021 بتوقيت القدس المحتلة

بِسْم الله الرحمن الرحيم
"من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا"
نعي مجاهد وقائد مؤسس
بقلوب راضية بقضاء الله وقدره ، تنعى حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وذراعها العسكري "سرايا القدس" ، الأخ القائد والمجاهد الكبير المؤسس/ أحمد عبد الرحمن أبو حصيرة "أبو عبد الرحمن".
من كبار المجاهدين في فلسطين وأحد الأوائل الذين قاتلوا تحت لواء حركة الجهاد الإسلامي.
وقد توفي -رحمه الله- فجر هذا اليوم الأحد 13 رمضان 1442هـ، إثر إصابته بوباء كورونا عن عمر ناهز (69 عاماً) قضاها مجاهداً صنديدا شهدت له كل الساحات والميادين .
وقد أمضى حياته مدافعاً عن القدس وفلسطين ، إضافة إلى أنه لبث في سجون الاحتلال ( 34 عاماً) على فترتين، اعتُقل أولاهما في العام 1971 بسبب مشاركته في قوات التحرير، وقضى خلال فترة الاعتقال هذه (8 أعوام) حيث أُفرج عنه عام 1979 ، واعتُقل مرة ثانية في العام 1986 على خلفية تنفيذ العديد من العمليات الفدائية ضمن أولى الخلايا العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي ، وتحرر من السجن بعد (26 عاماً) في صفقة وفاء الأحرار عام 2011 .
وقد حمل رحمه الله الأفكار الجهادية في السجن خلال اعتقاله الأول ، وانضم فعليا لحركة الجهاد الإسلامي عام 1981 وكان من مؤسسي الخلايا العسكرية للحركة وواحدا من أوائل الذين شاركوا في تنفيذ عمليات فدائية ضمن صفوف الحركة.
نسأل الله أن يكتب له أجر الشهداء، وأن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه الفردوس الأعلى من الجنة.
وإننا إذ نعزي أنفسنا وجماهير شعبنا وإخوان القائد أحمد أبو حصيرة وعائلته المجاهدة وأسرته وأطفاله ، فإننا نعاهد الله تعالى أن نبقى أوفياء لمسيرته وجهاده.

و إنَّا لله و إنَّا إليه راجعون
حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين
الأحد 13 رمضان 1442هـ، 25 إبريل 2021م