الجهاد الإسلامي: العدوان الصهيوني في حي سلوان بالقدس جريمة منظمة يتحمل الاحتلال مسئوليتها

01:32 م الثلاثاء 29 يونيو 2021 بتوقيت القدس المحتلة

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين..

العدوان الصهيوني في حي سلوان بالقدس جريمة منظمة يتحمل الاحتلال مسئوليتها

يا جماهير شعبنا الصامد المرابط..

لم تزل الهجمة الصهيونية ضد أبناء شعبنا في القدس المحتلة تتصاعد بشكل أكثر همجية، حيث استهدفت هذه المرة حي البستان ببلدة سلوان، الذي شهد صباح اليوم اقتحاما بربرياً بعشرات الآليات، بهدف هدم محلات ومنازل وممتلكات للمواطنين هناك.

إن هذا العدوان الصهيوني ضد أبناء شعبنا، هو جريمة منظمة، وحلقة في سلسلة من الإجراءات العنصرية التي تنتهجها قوات الاحتلال ضد الفلسطينيين، بغية تهجيرهم قسراً من أرضهم والاستيلاء عليها لأغراض استعمارية بغيضة.

وإننا في حركة الجهاد الإسلامي، وأمام هذه الجرائم وسياسات التطهير العرقي والاعتداءات الصهيونية ضد أهلنا في القدس وفي حي سلوان، لنؤكد على الآتي:

أولاً: نحمل الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عما يجري في حي البستان، وفي كل أحياء القدس المحتلة.

ثانياً: ندعو أبناء شعبنا من المقدسيين إلى التصدي بكل حزم للاعتداءات الصهيونية على منازلهم وممتلكاتهم وأراضيهم، وعدم السماح لقوات الاحتلال بالمساس بها، وتفعيل كل سبل المواجهة في الدفاع عن أنفسهم، والبقاء في بيوتهم مهما كلّف ذلك من أثمان.

ثالثاً: شعبنا الفلسطيني لن يستسلم أمام سياسة الأمر الواقع، التي تهدف لاقتلاعه من أرضه، بل سيكون دوماً بالمرصاد لكل اعتداء، وسيقف بكل قوة في وجه المخططات الاستعمارية والإرهابية الصهيونية.

رابعاً: إن المقاومة تواصل استعدادها وتؤكد جهوزيتها للتصدي لأي عدوان يرتكبه العدو، وعينها على القدس وما يجري فيها من تصعيد صهيوني يمس بقواعد الاشتباك وهو ما ينذر بتفجير الصراع واشتعال المنطقة، وليعلم القريب والبعيد بأن ما يجري في القدس يمس المسلمين والعرب جميعاً.

خامساً:ستبقى القدس بكل أحيائها ومعالمها، عربية إسلامية، ولن يغير في هذه الحقيقة كل محاولات التزوير والتدنيس والنهب والاستعمار.

"والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون"

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الثلاثاء 18 ذو القعدة 1442 ه، 29 يونيو 2021م