ندين جريمة التطبيع التي عقدت في مقر المنظمة بمدينة رام الله

07:37 م الخميس 05 أغسطس 2021 بتوقيت القدس المحتلة

بِسْم الله الرحمن الرحيم
تصريح صحفي
صادر عن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين
 ندين جريمة التطبيع التي عقدت في مقر المنظمة بمدينة رام الله


تدين حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بأشد العبارات اللقاء التطبيعي الآثم الذي عقده بعض أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير مع صحفيين صهاينة بمقر المنظمة برام الله، الأمر الذي شكل إهانة وإذلالاً للمنظمة وامتهاناً لدورها المطلوب .
إننا نعتبر هذا اللقاء جريمة بحق الشعب الفلسطيني وقضيته ومسيرة تضحيات أبنائه.
لقد مثل هذا اللقاء محاولة لرفع الحرج عن المطبعين والمستسلمين للعدو وسياساته، وهو أيضاً يمثل انقلاباً على الجهود الوطنية التي تبذل لمحاربة التطبيع الذي يمارسه المنبطحون من بعض الأطراف والحكام العرب وأبواقهم.
إن هذا اللقاء بمقر منظمة التحرير هو خطوة لحشر دور المنظمة في التطبيع وخداع الشعب الفلسطيني، وحرف المنظمة عن دورها الحقيقي والمطلوب في مواجهة الاحتلال ومشاريع التهويد بالضفة والقدس .
إننا نؤكد رفضنا الشديد لهذا اللقاء، ونشدد على عدم السماح لأي عضو بالمنظمة بتكرار هذه الجريمة ومحاسبة كل مطبع مع الاحتلال ، والتوقف فوراً عن نهج التطبيع و تجريم كل من يقوم بمثل هذه اللقاءات، وإفشال محاولات البعض لجعل المنظمة منصة للتطبيع بدلاً من إعادة الاعتبار لها وإعادة بنائها على أسس جديدة .


حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين
الخميس 26 ذو الحجة 1442هـ، 5 أغسطس 2021م