خلال وقفة بغزة احتجاجا على اعتقال قادة الرأي برام الله

القيادي شهاب: السلطة تحاول إخفاء جريمتها من خلال تكميم الأفواه

03:24 م الإثنين 23 أغسطس 2021 بتوقيت القدس المحتلة

القيادي شهاب: السلطة تحاول إخفاء جريمتها من خلال تكميم الأفواه

خلال وقفة بغزة احتجاجا على اعتقال قادة الرأي برام الله
القيادي شهاب: السلطة تحاول إخفاء جريمتها من خلال تكميم الأفواه


أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب، أن قضية اغتيال الناشط نزار بنات أصبحت قضية رأي عام، لا يمكن تجاهلها أو السكوت عليها.

جاء ذلك في كلمة للقيادي شهاب خلال وقفة نظمتها حركة الجهاد الإسلامي في مدينة غزة اليوم الإثنين، احتجاجاً على اعتقال أمن السلطة برام الله لعدد من قادة الرأي والنشطاء، وعلى رأسهم القيادي الشيخ خضر عدنان، لمشاركتهم في فعاليات تطالب بالقصاص من قتلة الناشط بنات.

وأعلن شهاب في كلمته عن وقوف حركة الجهاد الإسلامي إلى جانب المعتقلين في سجون السلطة، رافضا أي محاولة لعرض قادة الرأي على المحاكم.

وقال: عرض المعتقلين على المحاكم، هو محاولة لإعطاء القضية غطاء قانوني تختبئ وراءه السلطة وأجهزتها لتداري فضيحتها بملاحقة النشطاء وتكميم أي صوت حر يطالب بالقصاص من قتلة بنات".

وأوضح شهاب أن قضية اغتيال الناشط نزار بنات، أصبحت قضية رأي عام لا يمكن السكوت عليها، مؤكدا أن الاعتقال السياسي والقمع الذي تمارسه السلطة لا يمكنه إخفاء تلك الجريمة.

وأشار إلى أن السلطة تتمسك بعلاقتها مع الاحتلال،بينما يرفع الشعب الفلسطيني سيفه في وجه المشروع الصهيوني.

ودعا القيادي شهاب المتظاهرين وسط مدينة رام الله، إلى مواصلة اعتصامهم حتى الإفراج عن جميع المعتقلين من سجون السلطة، مطالبا المؤسسات الحقوقية بأخذ دورها لوقف المهزلة التي تحدث بالضفة.