الجهاد تنظم وقفة إسناد للأسير هشام أبو هواش قرب معبر بيت حانون

03:17 م الأربعاء 29 ديسمبر 2021 بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد تنظم وقفة إسناد للأسير هشام أبو هواش قرب معبر بيت حانون

الجهاد تنظم وقفة إسناد للأسير هشام أبو هواش قرب معبر بيت حانون

نظمت حركة الجهاد الإسلامي، وقفة إسناد للأسير المضرب عن الطعام هشام أبو هواش قرب بوابة معبر بيت حانون شمال قطاع غزة ظهر اليوم الأربعاء.

وقال طارق عز الدين، المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي، إن الأسير أبو هواش مضى يحمل راية التحدي أمام قانون الاعتقال الإداري المجرم الذي يمارس ضد أسرانا، ويغيب الالاف منهم تحت ما يسمى الملف السري.

وأضاف عز الدين في كلمة له خلال وقفة التضامن : الأسير أبو هواش يمثل المقاومة بأسرها، وملف أسرى يعانون داخل سجون الاحتلال، يتصدى للهجمة الشرسة ضد أسرانا بأمعائه الخاوية في شهره الخامس ليقول لا للسيف المسلط على أعناق أسرانا، ويحمل على عاتقه رايه الدفاع عن الأسرى وحرية شعبنا وهو يعلم أنه مشروع شهادة".

وأكد عز الدين أن الطريق التي يسير فيها الأسير هشام هي طريق النصر للشعب الفلسطيني وللحركة الأسيرة التي كانت ولا زالت عنوان المواجهة مع الاحتلال داخل السجون.

وتابع بالقول: أسرانا خط أحمر ونحن في حركة الجهاد الإسلامي لن نتركهم وحدهم، ولن تخلى عن واجبنا في دعم صمودهم وسيبقون عنوان المرحلة، ونقول للاحتلال لا تختبر صبرنا ولا صبر سرايا القدس، فهشام ليس وحده وحياته تساوي حياة كل فلسطيني وكل مجاهد في سرايا القدس وسيعلم الاحتلال أن المساس به يعني قلب الاستقرار في المنطقة".

وذكّر عز الدين بأسرى انتزاع الحرية من سجن جلبوع الذين سجلوا انتصارا على المنظومة الأمنية الصهيونية وعلى مصلحة السجون.

ووجه رسالة إلى أهالي الضفة المحتلة، قال فيها: إن ما يمر به الأسير هشام سيمر به كل فلسطيني هناك يتعرض للاعتقال الإداري، فواجب عليكم أن تكونوا سندا وعونا لأسرانا، فهذا الاحتلال لن يتركنا نرتاح وسيستهدفنا في كل مكان وزمان".

وتحدث عز الدين عن اللقاء الذي جمع رئيس السلطة محمود عباس أمس مع وزير الحرب الصهيوني بيني غانتس، حيث أضاف: أيها الرئيس أحد أبناء شعبنا الفلسطيني يتعرض للقتل والإعدام على يد من تجتمع معه في أرضنا المحتلة، وهو يعتقل ويصادر ويدمر ويشرد ويهود أرضنا ".

ودعا المتحدث باسم الجهاد، السلطة وأجهزتها الأمنية، للاصطفاف في المكان الصحيح مع أبناء شعبنا ومقاومته، لا أن تصبح أداة تنفذ سياسة الاحتلال.

وطالب عز الدين المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية والمحلية بضرورة أن تحمل ملف الأسرى وفي مقدمتهم هشام أبو هواش إلى المحاكم الدولية لملاحقة الاحتلال ومحاكمته على جرائمه ضد الأسرى.

تجدر الإشارة الى أن الأسير هشام أبو هواش يعاني ظروفا صحية صعبة وهو مضرب عن الطعام منذ 134 يوما رفضا لاعتقاله الإداري وهو متزوج وأب لخمسة أطفال، ومعتقل منذ تشرين الأول/أكتوبر 2020