في مسيرة حاشدة برام الله

خلال مسيرة برام الله ... الجهاد الإسلامي: المساس بأبو هواش سيدفع العدو ثمنه

02:26 م الثلاثاء 04 يناير 2022 بتوقيت القدس المحتلة

خلال مسيرة برام الله ... الجهاد الإسلامي: المساس بأبو هواش سيدفع العدو ثمنه

في مسيرة حاشدة برام الله

الجهاد الإسلامي: المساس بأبو هواش سيدفع العدو ثمنه

انطلقت ظهر اليوم الاثنين مسيرة جماهيرية حاشدة بدعوة من حركة الجهاد الإسلامي دعماً وإسناداً للأسير هشام أبو هواش، وسط تدهور خطير على وضعه الصحي، انطلاقاً من الجامع الكبير وسط مدينة رام الله.

وشارك في المسيرة عدد من قادة وكوادر حركة الجهاد الإسلامي والأسرى المحررين، إلى جانب أبناء شعبنا والشخصيات الاعتبارية وقادة وممثلي فصائل العمل الوطني والإسلامي.

وهتف المشاركون للأسير هشام أبو هواش، دعماً وإسناداً له في معركته المفتوحة ضد سياسة الاعتقال الإداري، رافعين اللافتات والصور التضامنية مع الٍأسير والمطالبة بضرورة التدخل العاجل لإنهاء معاناته وإنهاء اعتقاله.

وأكد القيادي المحرر خضر عدنان، أن هذه الوقفة الداعمة للأسير هشام أبو هواش في ظل التعنت والمماطلة التي يمارسها الاحتلال، محذراً من أنه لا يمكن الصمت على هذه الجريمة.

وأضاف عدنان، أن هشام أبو هواش يلفظ أنفاسه الأخيرة، ونحن تحركنا لرفع صورته فقط، مشيراً إلى أن صمت المؤسسات الدولية يقتل الأسير هشام أبو هواش الذي يعيش ظروفاً صحية صعبة جداً.

وقال المحرر المحامي محمد علان، إن مشاركتنا في هذه الفعالية رسالة للاحتلال بأن المساس بالأسير أبو هواش، سينقلب عليه عقاباً وخيماً، وأن العمليات البطولية ستنطلق، امتثالاً لوعد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي القائد زياد النخالة "أبو طارق".

وأكد علان في تصريحات له، أننا لن نتركه وحيداً يواجه الموت في معركته البطولية التي جسدت صموده وصبره الاستثنائي، مشيراً إلى أن الرد على اغتياله "لا سمح الله" سيكون قاسياً في عمق الكيان الصهيوني.

من جانبه قال عضو التجمع الديمقراطي عمر عساف، إن هذه الفعالية تأكيد على أن شعبنا يقف إلى جانب الأسرى، وإسناداً للأسير هشام أبو هواش في معركته رفضاً للاعتقال الإداري الظالم.

وطالب عساف المؤسسات الحقوقية والسلطة الفلسطينية والقوى الوطنية، بتحمل مسؤوليتها تجاه الأسير أبو هواش، مشدداً بالقول: نريده حيا حراً بين شعبه وليس شهيداً.

في نفس السياق، قال وليد إسماعيل منسق الكتلة الطلابية التابعة للجبهة الديمقراطية، إن القائد زياد النخالة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي أعطى وعداً صادقاً، ولسان حال غزة وجنين: نحن جاهزون.

وأضاف في كلمة له أمام الحشود المشاركة في المسيرة الداعمة للأسير هشام أبو هواش، أننا نمنح الشرعية للمقاومة وحدها، القادرة على انتزاع حرية الأسير هشام أبو هواش

واختتمت المسيرة فعالياتها بالتوجه إلى مقر الصليب الأحمر لإيصال معاناة الأسير هشام أبو هواش، الذي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 140 على التوالي، وسط تدهور خطير في وضعه الصحي، وهو مهدد بفقدان حياته في أي لحظة.