خلال احتفال دعوي

القيادي شلّح: المعركة مع الاحتلال دينية وعلينا مواجهتها بالقرآن

09:56 ص الأحد 25 فبراير 2018 بتوقيت القدس المحتلة

القيادي شلّح: المعركة مع الاحتلال دينية وعلينا مواجهتها بالقرآن

غزة

أكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي محمد شلّح، أن المعركة التي تشنها "إسرائيل" ضد الامتين العربية والاسلامية بدعم وتأييد من واشنطن ما هي هدفها طمس مقدسات الأمة الإسلاميّة وتشويه تاريخها.

وشدد شلّح، أنّ الرد على هذه المعركة ضد الأمة الإسلاميّة يجب أن يكون إسلاميّا بحفظ وتعلم آيات القرآن الكريم ليحقق الجيل القادم النصر الموعود ضد المحتل الإسرائيلي.

جاء ذلك خلال حفل نظمته اللجنة الدعوية وجمعية اقرأ الخيرية في مسجد الشهداء شرق مدينة غزة لتكريم الدفعة الثانية من فوج القدس لحفظة أجزاء من القرآن الكريم، بحضور الشيخ عبد الله الشامي والقيادي محمد شلّح ومسؤول اللجنة الدعوية الأستاذ وليد حلس ، وقيادات من حركة الجهاد الاسلامي شرق غزة.

وقال شلّح في كلمته: "إن الأمة تواجه أخطارا كبيرة خاصة في ظل الطفرة التكنولوجية الرهيبة والهجمة الصليبية الشرسة ضد المقدسات الاسلاميّة، ولذلك وجب على أبناء الأمة مواجهتها بالقرآن الكريم"، داعيا أولياء الأمور بتحصين أبنائهم من هذا الخطر بدفعهم للتسجيل في مراكز حفظ وتعلم القرآن الكريم.

وأشار إلى أن الامة لا تستطيع أن تواجه هذه المعركة دون تعلم وتعليم القرآن الكريم، قائلا: "قبل أن نلوم الأمتين العربية والإسلاميّة علينا أن نلوم أنفسنا فالظلم الذي يصيب أبناء شعبنا اليوم ومحاربتهم بقوت أبنائهم لن يدوم".

ووعد شّح وقوف الحركة إلى جانب اللجنة الدعوية وجمعية اقرأ الخيرية بمواصلة أداء رسالتها في تحفيظ وتعليم القرآن الكريم.

من جهته أعرب الشيخ عبد الله الشامي عن فخره واعتزازه بتمسك أبناء شعبنا الفلسطيني بحفظ وتعلم القرآن الكريم.

وقال الشامي في كلمة له: "إننا في غاية السعادة والفرح والسرور حينما نرى هذه الكوكبة وهذه الطليعة على طريق تشكيل الجيل القرآني الفريد الذي انطلقت به حركة الجهاد الإسلامي منذ بداياتها".

ودعا الشامي، طلبة القرآن الكريم بألا يقتصر جهدهم على حفظ القرآن الكريم فقط"، قائلا: "في ظل ما تتعرض له الامة الاسلامية من تآمر القريب قبل البعيد لا بد على طلبة القرآن الكريم أن يبذلوا جهدا مضاعفا لتعلم أحكام وتوجيهات القرآن الكريم وتطبيقها كما كان صحابة رسول الله".

وفي ذات السياق أعلنت اللجنة الدعوية وجمعية اقرأ الخيرية خلال حفل التكريم عن مسابقة لحفظ القرآن الكريم كاملا منذ تاريخ الاعلان حتى شهر تشرين البطولة والشهادة.

وأكدت الدعوية، أن تكريم حفظة القرآن الكريم كاملا سيكون في ذكرى استشهاد مؤسس حركة الجهاد الاسلامي الدكتور فتحي الشقاقي والانطلاقة الجهادية للحركة، وسيتم الاعلان تفاصيل المسابقة لاحقا.

وفي ختام الحفل تم تكريم ثلاثة من حفظة القرآن الكريم كاملا وهم :أسامة سعد الخضري، عبد الكريم سعد المملوك، عبيدة سمير أبو سرية"، ثم تم تكريم المحفظين والمشرفين في منطقة اجديدة شرق غزة، ثم كرمت الدعوية وجمعية اقرأ أكثر من 170 طالبا حفظوا أجزاء من القرآن الكريم خلال شهر.