خلال لقاء مع الشباب في مخيمات العودة

الدكتور جميل عليان : شعبنا سيصنع التاريخ في ١٤ مايو

11:56 م الأربعاء 09 مايو 2018 بتوقيت القدس المحتلة

الدكتور جميل عليان : شعبنا سيصنع التاريخ في ١٤ مايو

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الدكتور جميل عليان، إن الشعب الفلسطيني سيصنع التاريخ وسيبهر العالم في ١٤ مايو الجاري، عندما يخرج ليصرخ في وجه الاحتلال والحصار مطالبا بحقه في العودة إلى دياره التي هجر منها عنوة.

جاء ذلك خلال لقاء جمع القيادي عليان برئيس حركة حماس في غزة يحي السنوار والقيادي في الجبهة الشعبية جميل مزهر بين مئات الشبان المشاركين في مخيمات العودة على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأكد د. عليان أن غزة هي العنوان والبوابة لمن أراد أن يعيد الاعتبار للمشروع الوطني الفلسطيني، 

ويعيد بناء منظمة التحرير والمجلس الوطني أو يتصدى لصفقات تصفية القضية الفلسطينية.

وأضاف: يوم 14 مايو يوم مهم للشعب الفلسطيني، وسيكون لشعبنا الكلمة العليا، ففي هذا التاريخ ستفتتح امريكا سفارتها لدى الكيان الصهيوني في مدينة القدس المحتلة،  وسيخرج شعبنا الفلسطيني بالملايين في كل أماكن تواجده ليعبر عن رفضه لهذا القرار ولأي قرار يحاول تصفية القضية الفلسطينية وسيبهر شعبنا العالم  برفضه لكل محاولات التصفية لمشروعنا الوطني وتمسكه بحقوقه غير منقوصة".

وأوضح الدكتور عليان أن مسيرات العودة حققت جزءا من أهدافها منذ اللحظة الأولى لانطلاقتها، حيث أعادت الاعتبار للمشروع الوطني ، وأعادت الاعتبار لروايتنا التاريخية عن فلسطين التي حاول البعض  تدنيسها وتزويرها "وهي أن فلسطين كل فلسطين أرض لشعبنا".

 وفي نهاية حديثه دعا عليان جماهير شعبنا في قطاع غزة  وفي كل أماكن تواجده الى أوسع مشاركة في مسيرات العودة بـ14 مايو ليكون يوما مشهودا يصنع فيه الشعب تاريخا مشرفا، ولتصل رسالة شعبنا الى كل عواصم صنع القرار، موجها التحية الى الشباب الفلسطيني الذي يقدم كل يوم إبداعات جديدة وأفكارا مهمة وملهمة خلال مشاركته في مسيرات العودة وكسر الحصار.