الجهاد برام الله يعزي مكتب الجزيرة باستشهاد أبو عاقلة

10:24 ص الإثنين 16 مايو 2022 بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد برام الله يعزي مكتب الجزيرة باستشهاد أبو عاقلة

الجهاد برام الله يعزي مكتب الجزيرة باستشهاد أبو عاقلة

 

قدَّم وفد من قادة ومحرري حركة الجهاد الإسلامي بمشاركة القوى الوطنية والإسلامية، التعازي والمواساة لطاقم العاملين في قناة الجزيرة، في بيت عزاء الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة برام الله.

وأشاد أحمد نصر القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، بالصحفيين الفلسطينيين بشكل عام وبطاقم الجزيرة الشاهدين على ظلم وطغيان هذا المحتل، والذين يؤدون رسالة مقدسة في نقل معاناة هذا الشعب وتضحياته وكفاحه في القدس وكل مدن الضفة والداخل وغزة.

بدوره، قال القيادي المحرر جمعة التايه في كلمة له، الحمد لله الذي جعل من دماء شيرين أبو عاقلة لعنةً تلاحق جيش الاحتلال الذي يزيف حقائق التاريخ ويدعى الديمقراطية والأخلاق، حيث إن شيرين هي الشاهدة الحقيقة على مظلومية الشعب الفلسطيني وعلى الأسرى والشهداء والأطفال والنساء.

وأضاف التايه، أن أبو عاقلة مثلت في حياتها شهادة حق فلم تكن صحفية تؤدي وظيفتها المهنية فقط، إنما كانت مناضلة تؤدي رسالةً ودوراً وطنياً، مشيراً إلى أنها كانت قدوةً ونموذجاً للصحفيين وللجيل الذي تربى على صوت أبو عاقلة.

وأكد التايه، أن استشهاد شرين مثل الوحدة الوطنية بأجمل معانيها فقد حاولوا إسقاط نعشها وصورتها إلا أنهم فشلوا، فكان المسيحي والمسلم والعلماني واليساري والشعب الفلسطيني بكل أطيافه يهتف لشرين التي مثلت فلسطين جغرافياً وتاريخياً وكفاحاً ونضالاً.

من جانبه، شكر مدير مكتب الجزيرة في رام الله، الوفد المعزي، معبراً عن جزيل شكره لهذه المشاعر النبيلة والوقفة الطيبة وخاصة اتصال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي القائد زياد النخالة للاطمئنان على الطواقم المشاركة في التغطية والذين تعرضوا للموت المحتم، والتعزية باستشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة.

يذكر أن الصحفية أبو عاقلة استشهدت صباح يوم الأربعاء 11 مايو 2022م، عندما أطلق عليها جنود الاحتلال الإسرائيلي الرصاص الحي أثناء تغطيتها لاقتحام مخيم جنين.