الجهاد الإسلامي بغزة تقيم حفل تأبين لثلاثة من شهداء معركة سيف القدس

10:23 ص الثلاثاء 17 مايو 2022 بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد الإسلامي بغزة تقيم حفل تأبين لثلاثة من شهداء معركة سيف القدس

الجهاد الإسلامي بغزة تقيم حفل تأبين لثلاثة من شهداء معركة سيف القدس

نظمت حركة الجهاد الإسلامي، وذراعها العسكري، سرايا القدس، في مدينة غزة مساء الإثنين 15/5، حفلاً تأبينياً لشهداء معركة سيف القدس، الشهيد القائد سامح المملوك، والشهيد محمد أبو العطا والشهيد كمال قريقع.

وحضر الحفل الذي أقيم في حي الشجاعية شرق مدينة غزة، قادة وكوادر حركة الجهاد الإسلامي وسرايا القدس ولفيف واسع من جماهير ومحبي المقاومة.

وخلال كلمة له، أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الأستاذ خالد البطش أنه رغم مرور 74 عاماً على الهجرة والنكبة، إلا أنها لن تغير مسارات شعبنا ولن تبدل أولوياته.

وقال القيادي البطش "نؤبن اليوم أبطالا من كتيبة الرعب التي أرعبت هذا المحتل بقيادة القائد البطل بهاء أبو العطاء".

وشدد على أن رجال التاسعة أذلوا نتنياهو، وحكومة الليكود وكانوا سبباً في سقوطه، كما كانوا سببا في إسقاط ليبرمان من وزارة حرب الاحتلال.

وأضاف: "حينما فكر الاحتلال بالاعتداء على القدس كان الرد القوي من كتيبة الرعب المتمثلة برجال التاسعة وكانت نقطة البداية من بيت حانون على يد القائد الشهيد حسام أبو هربيد"، مؤكدًا أن المقاومة تفتخر اليوم بأنها خاضت معركة سيف القدس التي كان لها الأثر الكبير في توحيد كل فلسطين.

وجدد القيادي البطش التأكيد على أن رجال التاسعة أكدوا أن الطريق للقدس تمر بالمقاومة وعنوان هذا الطريق رجال سرايا القدس والمقاومة.

واستطرد قائلا: "سيوف وصواريخ المجاهدين في غزة وجنين تؤكد وحدة المسار والهدف والمقاومة".

وحذَّر العدو من عودة سياسة الاغتيالات أو ذبح القرابين داخل المسجد الأقصى، مضيفًا "لن نسمح للاحتلال أن يفرض سيادته على القدس أو يغير هويتها".

وحمَّل البطش الاحتلال المسؤولية كاملة عن حياة الأسير خليل عواودة، داعيًا الجميع إلى التدخل وإنقاذه.

وتابع بالقول: "ندعو كل الوسطاء لإنقاذ حياة البطل المضرب الأسير عواودة قبل فوات الأوان".

وفي نهاية حفل التكريم تم عرض فيديو مرئي يروي السيرة الجهادية للشهداءالثلاثة، كما تم تكريم عوائل الشهداء.