الجهاد برام الله تنظم مسيرة نصرةً للأسرى والمسرى

11:06 ص الإثنين 30 مايو 2022 بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد برام الله تنظم مسيرة نصرةً للأسرى والمسرى

الجهاد برام الله تنظم مسيرة نصرةً للأسرى والمسرى

 

نظمت حركة الجهاد الإسلامي أمس الأحد، وقفة ومسيرة حاشدة، رفضاً لما تسمى "مسيرة الأعلام"، ونصرةً للأسيرين المضربين عن الطعام خليل عواودة ورائد ريان، وذلك بالتنسيق مع القوى الشبابية والطلابية في محافظة رام الله.

وشارك في المسيرة التي جابت شوارع رام الله، عدد من محرري وكوادر حركة الجهاد الإسلامي، إلى جانب حشد كبير من أبناء شعبنا والطلبة الجامعيين، مرددين هتافات منددة لما حصل في المسجد الأقصى وداعيين لإنقاذ الأسيرين عواودة وريان.

وتوجهت المسيرة الغاضبة إلى حاجز "بيت ايل"، حيث دارت مواجهات مع قوات الاحتلال، انتقاماً لجرائم الاحتلال وقطعان المستوطنين في باحات الأقصى، والمطالبة بوحدة الشعب والوقوف خلف خيار المقاومة والرد على اعتداءات الاحتلال.

وقال أحمد دار نصر القيادي في حركة الجهاد الاسلامي، إن القدس اليوم تتعرض لهجمة شرسة من قبل الاحتلال والمستوطنين في محاولة لتغيير هويتها ولفرض إرادة الاحتلال عليها.

واعتبر القيادي نصر، أن الجماهير التي خرجت على كل نقاط  التماس مع الاحتلال لإيصال رسالة أننا لن نفرط في القدس ولن يمر مخططهم، مضيفاً أن صورة الحشود الغاضبة تغني عن الكلام، وتلك المواجهات على حاجز بيت ايل لم تأت من فراغ.

يذكر أن الأسير خليل عواودة (41 عاماً) من مدينة الخليل، مضرب عن الطعام منذ تاريخ 3-3-2022م، بينما الأسير رائد ريان (27 عاماً) من القدس، مضرب عن الطعام منذ تاريخ 6-4-2022م، وذلك رفضاً لسياسة الاعتقال الإداري التي تمارسها قوات الاحتلال بحق الأسرى.