الجهاد تنظم حملة زيارات لعوائل الشهداء في مخيم جنين

10:02 ص السبت 16 يوليو 2022 بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد تنظم حملة زيارات لعوائل الشهداء في مخيم جنين

الجهاد تنظم حملة زيارات لعوائل الشهداء في مخيم جنين

 

نظمت حركة الجهاد الإسلامي امس الجمعة، حملة زيارات لعوائل الشهداء الكرام، جميل العموري وعبد الله الحصري وأمجد الفايد وداود الزبيدي وعائلة الأسير هيثم الزبيدي، وتقديم واجب التعازي والمواساة بوفاة جد الأسير المجاهد محمود الدبعي.

وشارك في حملة الزيارات وفد من قادة ومحرري الحركة والشخصيات الاعتبارية، وكان في استقبالهم عوائل وذوي الشهداء الكرام في مخيم جنين.

وقال القيادي المحرر نصر العمور في كلمة له، نحن اليوم في زيارة ذوي الشهداء الأكرم منا جميعا، والذين سبقونا إلى الله سبحانه وتعالى، مشيداً بمنزلتهم الرفيعة عند الله وبما قدموه من تضحية في سبيل الوطن.

وترحم القيادي العمور على شهداء مخيم جنين وخاصة شهداء الكتيبة، وأن يجمعهم الله مع الأنبياء والصديق، مستشهداً بحديث النبي محمد "صلى الله عليه وسلم": "وددت لو أن أغزو فاقتل وأن أغزو فأقتل وأن أغزو فأقتل"، لما للشهداء من كرامة عند الله سبحانه وتعالى.

بدوره، قال القيادي المحرر ماهر الأخرس، إننا نزور اليوم عوائل الشهداء والأسرى في مخيم جنين وهذا حق لهم علينا، لأنهم قدموا الغالي والنفيس من أجل الدفاع عنا وعن أرضنا، ومن أجل الحرية للشعب الفلسطيني.

وأضاف القيادي المحرر في كلمة له، هؤلاء الشهداء والأسرى نعتز ونفتخر بهم، وهذا واجب علينا أن نكرم هذه العائلات التي تكرم شعبنا الفلسطيني بتضحياتها وتقديمهم للشهداء، وأن نخلد ذكرى أبناءهم الشهداء والأسرى بمداد من فخر واعتزاز.

وفي منزل الشهيد داود الزبيدي تحدث القيادي نصر العمور قائلاً: إن الشهيد داوود زبيدي تأثر ياستشهاده الكل الفلسطيني وكان له بصمة واضحة بالمقاومة في هذا المخيم الصامد، الذي أعطى نموذجاً للمقاومة صنعه الشهداء بدمائهم وتضحياتهم.

وأشاد العمور بهذه العائلة التي قدمت الأسرى على رأسهم الأسير القائد زكريا الزبيدي، الذي كان له دور في عملية انتزاع الحرية من سجن جلبوع برفقة أبطال الجهاد الإسلامي، الذين سيذكرهم التاريخ في صفحات المجد والفخار.

من جهتها، شكرت عوائل الشهداء الأخوة في حركة الجهاد الإسلامي على هذه الزيارة الكريمة والتواصل معهم، التي جاءت تقديراً لتضحياتهم ودماء أبنائهم على طريق الحرية والنصر لشعبنا، سائلين الله أن يعود العيد القادم وقد تحررت أرضنا وتطهرت مقدساتنا من دنس الغاصبين.