الجهاد تنظم وقفة تضامنية مع الأسيرين عواودة وريان في رام الله

10:31 ص الثلاثاء 19 يوليو 2022 بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد تنظم وقفة تضامنية مع الأسيرين عواودة وريان في رام الله

الجهاد تنظم وقفة تضامنية مع الأسيرين عواودة وريان في رام الله

  

نظمت حركة الجهاد الإسلامي وقفة تضامنية مع الأسيرين خليل عواودة ورائد ريان المضربين عن الطعام رفضاً لاعتقالهم الإداري، على دوار المنارة وسط مدينة رام الله.

وشارك في الوقفة عدد من قادة ومحرري حركة الجهاد الإسلامي وعائلة الأسيرين عواودة وريان وحشد غفير من جماهير شعبنا.

ورفع المشاركون في الوقفة صور الأسيرين عواودة وريان، مرددين هتافات تضامنية مع الأسيرين المضربين عن الطعام لاعتقالهما، ومنددين بسياسة الاحتلال في استمرار نهج الاعتقال الإداري بحق الأسرى الفلسطينيين.

وفي كلمة للقيادي المحرر خضر عدنان أن الرسائل القوية التي يبعثها الأسيران رائد ريان وخليل عواودة يعلنان فيها أن لا تراجع ولا استسلام ولا خضوع في هذه المواجهة.

وقال القيادي عدنان، إن رسالتنا في حركة الجهاد الإسلامي أن لن نترك الأسرى وحدهم، حتى في مرور زيارة بايدن دون الحديث من الجهات الرسمية عن الأسرى في سجون الاحتلال والمطالبة بإنهاء معاناتهم.

وأكد عدنان أننا اليوم ونحن في الميدان نواصل تضامننا مع الأسيرين خليل عواودة ورائد ريان وجميع الأسرى في سجون الاحتلال وتحريرهم هو واجب وفرض ديني ووطني.

يذكر أن الأسير خليل عواودة (40 عاماً) من مدينة الخليل، مضرب عن الطعام منذ تاريخ 3-3-2022م، بينما الأسير رائد ريان (27 عاماً) من القدس، مضرب عن الطعام منذ تاريخ 6-4-2022م، وذلك رفضاً لسياسة الاعتقال الإداري التي تمارسها قوات الاحتلال بحق الأسرى، ويعاني الأسيران حالياً من تدهور خطير في وضعهما الصحي.