خلال خطبة العيد في ساحة الشهيد انور عزيز

القيادي شهاب: شعبنا سيُحيي العيد رغم الجراح والضنك والمعاناة

10:52 ص الجمعة 15 يونيو 2018 بتوقيت القدس المحتلة

القيادي شهاب: شعبنا سيُحيي العيد رغم الجراح والضنك والمعاناة

نظمت حركة الجهاد الإسلامي في محافظة الشمال، صلاة عيد الفطر المبارك، في ساحة مسجد الشهيد أنور عزيز بمخيم جباليا، وسط حضور كبير من المصلين.

وشدد خطيب العيد مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب على ضرورة التمسك بالقرآن وأخلاق القرآن، وأن نلتزم بالصدق والوفاء والتكافل والتعاضد كالجسد الواحد.

وقال شهاب: " نحن نعيش حصارا وعدوانا وضنكا وشدة، ولكن من يعيش بالقرآن لن يصيبه جوعا أو قحطا لأن الله مع الذين آمنوا".

 وأضاف "هذه القناعة يجب أن تسكننا؛ فقرآننا هو رأس مالنا لذلك نحن أحوج ما يكون أن نقيم أخلاق القرآن في كل معاملتنا".

وتساءل القيادي شهاب: لماذا الفرقة والتشتت الذي أضاعنا وأضاع مستقبلنا وما زال يهدد هويتنا من خلال التمزق والانقسام الذي يخيم على حالتنا الفلسطينية؟!.

وشدد على أن الأمة التي يصدح بها نداء "الله أكبر" لا ينبغي أن تتمزق أو تتشتت.

ودعا شهاب خلال خطبته إلى ضرورة إحياء مناسبة العيد وإدخال الفرح والسرور رغم الشدة الكبرى، والحصار، ورغم دماء الشهداء والجرحى التي سالت في مسيرات العودة، لكننا يجب أن نفرح في هذا اليوم.

وأكد شهاب أنه يجب علينا أن نتصدق بالابتسامة، ورد السلام، والتبسم، في وجه إخواننا وأخواتنا وأمهاتنا وزوجاتنا وأبنائنا فهؤلاء ينتظرون ابتسامة رقيقة، وكلمة طيبة منا.

واختتم شهاب حديثه بتهنئة الحضور، ودعا الله أن يرفع الحصار والبلاء والشدة، وأن يوحد صفوفنا ويرحم شهداءنا ويشفي جرحانا، ويفك قيد أسرانا.