الجهاد يزور ذوي الشهيدين النابلسي وصبوح في نابلس

10:37 ص السبت 20 أغسطس 2022 بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد يزور ذوي الشهيدين النابلسي وصبوح في نابلس

الجهاد يزور ذوي الشهيدين النابلسي وصبوح في نابلس

 

زار وفد من قادة ومحرري حركة الجهاد الإسلامي أمس الجمعة عائلتي الشهيدين البطلين إبراهيم النابلسي وإسلام صبوح، اللذين ارتقيا في اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال في البلدة القديمة بنابلس في 9-8-2022م.

وفي كلمة له، قال القيادي المحرر خضر عدنان، إن من كرامات الشهيد النابلسي أن اسمه يتردد في جنازات الشهداء والمسيرات والفعاليات الوطنية حبًا وتقديرًا له ولما أذاق للعدو من الويلات. معتبراً أن بشائر الشهادة تجلت للشهيدين صبوح والنابلسي عندما أرسلا برسائل صوتية تبشر باستشهادهم.

وفي منزل ذوي الشهيد إسلام صبوح، قال القيادي خضر عدنان، إن الشهيد المجاهد إسلام صبوح هو شهيد مقاتل مع سبق الإصرار، مقتديًا بالشهيد القائد عصام براهمة الذي أصرَّ على مقاومة الاحتلال ورفض الاستسلام.

ووجه عدنان التحية لشباب نابلس الأبطال ولشباب البلدة القديمة، ولكل من يحمل نهج المقاومة في مواجهة العدو، إصراراً ويقينًا على دحره من هذه الأرض المباركة، مشيرًا إلى أن دماء الشهداء النابلسي وصبوح مناراً للسائرين على درب المقاومة والتحرير.

بدورهم، شكرت عائلتي الشهيدين النابلسي وصبوح وفد الحركة على هذه الزيارة الكريمة التي تعزز من صمودهم، سائلين المولى عز وجل أن يتقبل أبناءهم، مؤكدين أن درجة الشهادة هي كرامة من الله للشهداء ولعوائلهم الكريمة.

يذكر أن الشهيدين إبراهيم النابلسي (24 عاماً)، وإسلام صبوح (25 عاماً) ارتقيا برفقة الشهيد حسين طه (16 عاماً)، خلال عملية اغتيال صهيونية جبانة استهدفتهم في البلدة القديمة بمحافظة نابلس.