الجهاد تنظم مهرجان "وحدة الساحات" في جنين

08:14 م الخميس 25 أغسطس 2022 بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد تنظم مهرجان "وحدة الساحات" في جنين

الجهاد تنظم مهرجان "وحدة الساحات" في جنين

 

نظَّمت حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية مساء اليوم الخميس، مهرجانًا تكريميًا لشهداء معركة "وحدة الساحات" في مخيم جنين، بعنوان "وحدة الساحات.. الطريق إلى القدس"، تزامنًا مع ساحات غزة ورفح ودمشق وبيروت، لتأبين شهداء المعركة التي خاضتها سرايا القدس ضد الاحتلال، والتأكيد على خيار الجهاد والمقاومة.

وشارك في المهرجان الحاشد جماهير شعبنا، يتقدمهم عوائل الشهداء والأسرى الذين لبوا نداء الواجب، حيث ردد المشاركون الهتافات المؤيدة للمقاومة ورفع رايات الجهاد الإسلامي، وتزينت منصة المهرجان بصور شهداء معركة "وحدة الساحات"، وشهداء كتيبة جنين وصور الأسرى وخاصة الشيخ بسام السعدي وخليل عواودة وأسرى عملية "نفق الحرية" الأبطال.

واستهل عريف المهرجان كلمته بالثناء والحمد لله على نعمة الجهاد والرباط والمقاومة على أرض فلسطين، وعلى نعمة الشهادة والشهداء، مؤكدًا على وحدة الساحات التي رسمت بدماء الشهداء القادة تيسير الجعبري وخالد منصور، والتي استكملها النابلسي وصبوح وكل الشهداء الأبرار.

وتخلل المهرجان، كلمات الأمين العام القائد زياد النخالة، والناطق باسم سرايا القدس أبو حمزة، وكتيبة جنين وأهالي الشهداء، إضافة إلى فواصل إنشادية وعرض مرئي تناول حياة الشهداء القادة، واختتم بتكريم عوائل شهداء "معركة وحدة الساحات" وتكريم مجاهدي كتيبة جنين.

وأكد الأمينُ العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين القائد زياد النخالة في كلمتهِ، أن بركة دماء الشهداء، تنمو وتزدهر، إنهم شهداء لا يموتون، وتبقى قاماتهم عالية بيننا، وقال اليوم نطوي القلب حزنًا وافتخارًا، باستشهاد القادة: تيسير، وخالد، وزياد، ورأفت، وسلامة، وإبراهيم، وثلة من إخوانهم، وحشد آخر من الرجال والنساء والأطفال.

واعتبر الأمين العام خلال كلمته أن حاجة الشعب الفلسطيني الأساسية هي الحرية، والتحرر من الاحتلال الذي يحاصرنا في غزة، إضافة إلى ما ندفعه من أثمان في الضفة الباسلة التي حولها العدو إلى مستوطنة كبرى لقطعان مستوطنيه، يمارسون القتل والتخريب والإرهاب على مدار الوقت ضد شعبنا.

وشدد القائد النخالة في حديثه أن المقاومة في الضفة الغربية المحتلة هي امتداد لمقاومة الشعب الفلسطيني في كل ساحات فلسطين، وهي تتكامل مع بعضها في مواجهة العدو، مستنكراً سلوك الأجهزة الأمنية، وملاحقتها المقاتلين واعتقالهم وتعذيبهم، في الضفة الباسلة، مطالباً إياهم بالتوقف عن ذلك فورًا، حفاظًا على وحدة الشعب الفلسطيني ووحدة مقاومته.

وفي كلمة له، قال ناطق عسكري باسم كتيبة جنين التابعة لسرايا القدس، إن مهرجان "وحدة الساحات" يأتي في إطار استكمال المعادلة التي رسمتها المعركة التي خاضتها سرايا القدس في قطاع غزة، مضيفاً أن هدف الجهاد الإسلامي وسراياها وكتيبتها هو تحرير القدس والأقصى من دنس المحتلين.

وأعلن الناطق العسكري عن استهداف قوة صهيونية في كمين محكم، الليلة الماضية، في قرية برقين، وخوض اشتباكات عنيفة من مسافة قريبة، الأمر الذي أسفر عن إصابة أحد الجنود الصهاينة، مشيداً في ختام كلمته بالشهداء الذين يمثلون وقود المعركة من أجل استمرار مقاومة شعبنا.

وتحدث والد الشهيد المجاهد أمجد العزمي نيابة عن عوائل الشهداء الأطهار، قائلاً: إن الوحدة التي تجسدها دماء الشهداء في كل الساحات لا يمكن أن يفرقها أحد مهما كان.

وأضاف والد الشهيد، أن الشهداء هؤلاء العظام القادة هم أسياد الميدان، وهم من يحددون لنا البوصلة ونحن نسير خلفهم حتى النصر، مؤكداً أنها ساحة واحدة، فغزة كجنين ورفح كالناقورة وطولكم كنتانيا، قوتنا بوحدتنا، وبهذه القوة يحسب لنا الاحتلال ألف حساب.

يشار إلى أن سرايا القدس في قطاع غزة خاضت معركة "وحدة الساحات" بتاريخ 5 أغسطس 2022م الجاري، عقب اغتيال القائد الكبير تيسير الجعبري، وأطلقت خلالها أكثر من 800 صارخ وفرضت حظرًا للتجوال على المدن المحتلة لثلاثة أيام متواصلة.