د. أبو طه: القوى الفلسطينية في الضفة أمام اختبار حقيقي مع الانتفاضة الشعبية

04:49 م الأربعاء 28 سبتمبر 2022 بتوقيت القدس المحتلة

د. أبو طه: القوى الفلسطينية في الضفة أمام اختبار حقيقي مع الانتفاضة الشعبية

د. أبو طه: القوى الفلسطينية في الضفة أمام اختبار حقيقي مع الانتفاضة الشعبية


قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي د. أنور أبو طه، إن ما جرى في جنين هو عنوان دائم لحالة النهوض الفلسطيني في مواجهة الاحتلال، الذي ظن بتوقيعه معاهدات "سلام" مع سلطة موهومة، وبحصاره يمكن أن يُنهي حالة النضال المستمرة.

وأوضح د. أبو طه في تصريحات إذاعية اليوم الأربعاء، أن حديث والد الشهيد خازم، هو نابع من العقل والقلب؛ فهو يوجه إلى وحدة الطلقة، وسلاح المقاومة النابع من جنين ويؤكد فرادة الموقف، وهو قادر على أن يوحد الجميع على طريق البندقية الواحدة.

وأضاف: الوعي المتجذر لأبناء شعبنا في عقولهم حول الدعوة لوحدة الطريق والمقاومة، يؤكد أن هذه العقلية لن تُهزم أبداً،و نحن ندرك ما أقدم عليه الاحتلال في تجزئة الحالة الفلسطينية، بين الضفة المحتلة وغزة، ولكن عودة قلب الضفة للاشتعال، يُفند محاولة الاحتلال بالتجزئة، وهو ما أكدناه في وحدة الساحات".

وبيّن د. أبو طه أن ما تجسده جنين، وطولكرم، وبيت لحم، وغيرها من المدن المحتلة، هو مقدمة لانتفاضة جديدة، وأبرز ملامح هذه المرحلة الوحدة، وفشل أوسلو، مشددا على ضرورة أن تخرج الانتفاضة الشعبية بعيدة عن الحزبية، وتنتمي للحجر وكل ما يُمكن، حتى الوصول إلى مستوى السكين، والسلاح؛ بالالتحام مع العدو.

وتابع بالقول: نسعى لتنظيم الانتفاضة الشعبية بكل الوسائل وعلى الفصائل الفلسطينية أن تدعم هذا الجهد بكل ما استطاعت، هناك صراع بين نهج المقاومة وبين نهج المساومة، ونحن ندعو إلى طريق الوحدة على طريق التشبث بالثوابت، وطريقنا مستمر، وعلى المقاومة أن تضرب بسيفها ولا تلتفت".

ولفت د. أبو طه إلى أن القوى الفلسطينية اليوم أمام امتحان حقيقي في الضفة المحتلة، مع هذه الانتفاضة، مؤكدا أهمية الالتفاف حول هذه الحالة، ودعمها بكل ما يمكن.

وأوضح أن المشاريع المعادية لطموحات الشعب الفلسطيني لم تتوقف، منذ بدء مشروع المقاومة، مضيفا: نحن في الجهاد معادلتنا واحدة وواضحة وهي ضرب رأس الأفعى "الصهيونية" لإفشال أي مخطط للالتفاف على القضية".

وأردف د. أبو طه: الشباب الذين يستشهدون الآن، ولدوا بعد أوسلو وهذه المواقف تؤكد أن مشروع التحرر مستمر، وهو ما يثبته الميدان".