الجهاد تعزي بالحاج الشهيد ريان في القدس

09:39 ص الخميس 03 نوفمبر 2022 بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد تعزي بالحاج الشهيد ريان في القدس

الجهاد تعزي بالحاج الشهيد ريان في القدس

 

قدّم وفد من قادة ومحرري حركة الجهاد الإسلامي بالضفة المحتلة واجب العزاء والمواساة بارتقاء الحاج المجاهد الشهيد حباس ريان، إثر تنفيذه عملية بطولية، وذلك مساء اليوم الأربعاء في بلدة بيت دقو غرب القدس.

ونقل الوفد تعازي حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين لعائلة الشهيد البطل الذي ارتقى بعد تنفيذه عملية بطولية على حاجز بيت عور غرب رام الله، التي أسفرت عن إصابة ضابط من جيش الاحتلال بجراح خطيرة.

وشارك وفد الحركة في المسيرة الجماهيرية الغاضبة التي خرجت في بلدة "بيت دقو"، تضامناً مع عائلة الشهيد حبّاس ريان، مرددين الهتافات الداعمة للمقاومة ورافعين رايات الحركة وصور الشهيد، والمساندة لعائلة الشهيد التي قدمت نماذج مشرفة من الشهداء والأسرى.

وفي كلمة له توجه القيادي المحرر خضر عدنان بالتحية لعائلة الشهيد ريان مشيدًا ببطولات الشهداء الذين قدموا أرواحهم على طريق القدس، ناقلاً رسالة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي القائد زياد النخالة التي بارك فيها استشهاد الحاج ريان.

وأشاد القيادي عدنان بالشهيد ريان الذي لم يعقه كبر سنه عن تأدية واجبه رغم صعوبة الطريق التي خاضها وسار فيها ونفذ عمليته البطولية ضد جنود الاحتلال الذين يمارسون إرهابهم على أبناء شعبنا.

وأكد القيادي عدنان أن التضحيات الكبيرة التي يدفعها شعبنا ثمنًا لحريته لن تثنيه عن مواصلة طريقه، مبينًا أن دماء الشهيد ريان تعانق أرواح الشهداء الأبطال في كتيبة جنين وعرين الأسود والذين قدموا أرواحهم على طريق القدس.

يشار إلى أن الشهيد الخمسيني المجاهد حبَّاس عبد الحفيظ ريان (54 عاماً) هو والد الأسير المجاهد قصي ريان والمحرر عاصم ريان، وهما من كوادر حركة الجهاد الإسلامي في بلدة بيت دقو بالقدس المحتلة.

وكانت حركة الجهاد الإسلامي قد نعت الشهيد ريان في بيان لها، وأكدت أن عمليته الشجاعة تثبت إصرار شعبنا على مقاومة الاحتلال، وأن كل محاولات إخماد جذوة المقاومة لن تؤتي أكلها، وأن شعبنا قادر على ممارسة حقه ومواصلة مقاومته حتى زوال الاحتلال.