القيادي شهاب: عرفنا الشهيد بهاء أبو العطا قائدًا صنديدًا ومجاهًدا صلبًا وقائدًا إنسانيًا رحيمًا مع إخوانه وشعبه

12:23 م الإثنين 14 نوفمبر 2022 بتوقيت القدس المحتلة

القيادي شهاب: عرفنا الشهيد بهاء أبو العطا قائدًا صنديدًا ومجاهًدا صلبًا وقائدًا إنسانيًا رحيمًا مع إخوانه وشعبه

القيادي شهاب: عرفنا الشهيد بهاء أبو العطا قائدًا صنديدًا ومجاهًدا صلبًا وقائدًا إنسانيًا رحيمًا مع إخوانه وشعبه

نظمت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين مهرجانًا طلابيًا في مدرسة الكرمل الثانوية بغزة، بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة لمعركة "صيحة الفجر" وارتقاء قائد أركان المقاومة بهاء أبو العطا برفقة زوجته، وثلة من رفاقه.

حيث كان المهرجان الطلابي بحضور القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الأستاذ داود شهاب، مدير مدرسة الكرمل الثانوية الأستاذ وفا مقاط، ومسؤول ملف المدارس في الرابطة الإسلامي الأستاذ جلال بصل، ومسؤول إقليم غزة في الرابطة الإسلامية الأستاذ سعيد العرقان، والأستاذ نضال النخالة.

من جانبه أكد الأستاذ داود شهاب بأن المعارك التي خاضتها المقاومة، صنعها المجاهدون الصادقون ببأسهم وإخلاصهم وعزيمتهم وإيمانهم بالله سبحانه وتعالى.

واستذكر شهاب القادة الشهداء بداية بالقائد بهاء أبو العطا، والرئيس الراحل ياسر عرفات، والقائد أحمد الجعبري، الذين كان لهم أثرٌ كبيرٌ وواضح في تاريخ الشعب الفلسطيني وكانوا دعاة للوحدة الوطنية ومنارةً لها، ولم يكونوا أسماءً أو أرقامًا عابرة في تاريخ فلسطين، بل كان لهم الأثر الواضح.

وقال القيادي شهاب: لقد عرفنا الشهيد بهاء أبو العطا قائدًا صنديدًا ومجاهدًا صلبًا، وقد عرفناه في مجال الجهاد والمقاومة، وكان قائدًا إنسانيًا ورحيمًا مع إخوانه وشعبه، ومعروفًا بأخلاقه.

وأضاف القيادي شهاب بأن الشهداء القادة تيسير الجعبري وخالد منصور ونور بركة وجميل العموري وعبدالله الحصري، وشهداء كتائب الضفة، كانوا قدوات ورموزًا، ويجب علينا أن نحتفي بعظمتهم في كل الميادين.

وتابع القيادي شهاب موجهًا رسالته للطلبة: "ننقل لكم وصية الشهداء بالإيمان بالله والمحافظة على دينكم وعقيدتكم، والتخلق بأخلاق الإسلام، على اعتبار أنكم قادة المستقبل ورواد الغد".

وأشار القيادي شهاب إلى أننا أمام تحديات كبيرة، خصوصًا أننا نخوض معركة للوعي، فنحن جميعًا مستهدفون في ديننا وأوطاننا وأخلاقنا وثقافتنا ووعينا.

وأكد القيادي شهاب بأن الاحتلال يحاول اليوم تزييف وشطب الهوية الوطنية الفلسطينية والعربية والإسلامية في مدارس مدينة القدس، بتزييف وتحريف منهاجنا الفلسطيني، مشيرًا إلى أن الاحتلال يضخ الملايين لأجل إفساد أخلاق الشباب.

ونوّه القيادي شهاب على أن تحرير الأرض كما يعتمد على قوة المجاهدين وبأسهم، يحتاج للعلماء وعلمهم والإبداع في المجالات العلمية، فيدٌ تبني ويدٌ تقاوم، مشيرًا إلى أن الصواريخ التي تصل "تل أبيب" صنعها علماء ومهندسون، لذلك وجب علينا الاهتمام بالعلم.

وأكد القيادي شهاب بأن الأمة تُبنى اليوم بالعقول المبدعة والواعية، وتنهض بالإسلام والعقيدة والوحدة الوطنية والعلم والمعرفة.

وفي كلمة المدرسة نيابة عن مديرها تحدث الأستاذ نضال النخالة: "اليوم نحيي الذكرى الثالثة لارتقاء القائد بهاء ابو العطا، صاحب العطاء ومن جعل للتاسعة قيمة عسكرية، الذي جعل شعبنا المرابط يرقب التاسعة ليرى صواريخ العز وهي تنهال على المستوطنين".

ووجه النخالة التحية نيابة عن المدرسة للرابطة الإسلامية ودورها الفاعل في إحياء سير الشهداء الأبطال واستذكارهم