بعد قيام قوة امنية باقتحام منزلة وتفتيشه والعبث به

الجهاد تدين الاعتداء على منزل القيادي الاسير الشيخ بسام السعدي

03:00 م الإثنين 03 سبتمبر 2018 بتوقيت القدس المحتلة

دانت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين اعتداء أجهزة امن السلطة على منزل القيادي في الحركة الشيخ الاسير بسام السعدي .

وأوضحت الحركة في بيان لها أن قوة من الاجهزة الامنية اقتحمت المنزل وقامت بتفتيشه والعبث به واعتدت بالفاظ جارحة ومسيئة على زوجة الشيخ بسام وهي أسيرة محررة .

وتشن الاجهزة الامنية حملة اعتقالات استهدف كوادر وعناصر حركة الجهاد الاسلامي حيث جرى نقل بعض المعتقلين لسجن اريحا .

وشدد بيان الحركة على رفض سياسة الاعتقالات التي تتم وفق نهج متفق عليه في اطار التنسيق الامني المستمر بين السلطة والاحتلال الاسرائيلي.

وقال بيان الحركة إن سياسات السلطة تعمق المأزق الداخلي في وقت تستعر فيه الحرب الصهيو امريكية على ثوابتنا وحقوقنا الوطنية .

وطالب البيان بوقف التنسيق الامني وانهاء كل أشكال الملاحقات والاعتقالات .

واشار البيان أن الاعتقالات تتم على خلفية الانتماء السياسي ، محملا رئيس السلطة محمود عباس المسؤولية المباشرة عمّا يجري.