استمرارا لفعاليات الدعم والإسناد..

جنين: الجهاد تنظم وقفة إسناد للشيخ خضر عدنان ببلدة سيلة الظهر

01:28 م الإثنين 15 أكتوبر 2018 بتوقيت القدس المحتلة

جنين: الجهاد تنظم وقفة إسناد للشيخ خضر عدنان ببلدة سيلة الظهر

نظمت حركة الجهاد الإسلامي في مدينة جنين، يوم الجمعة 12/10، وقفة تضامنية مع القيادي الشيخ خضر عدنان، المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال، وذلك ببلدة السيلة الظهر عقب اداء صلاة الجمعة في الجامع الكبير.

وشارك في الوقفة حشد من كوادر وأنصار حركة الجهاد الإسلامي، الذين رفعوا صورا ولافتات تضامنية مع الشيخ عدنان.

وقال الشيخ نظير نصار، خلال الوقفة التضامنية، إن الشيخ خضر عدنان يخوض معركة الأمعاء الخاوية ضد إدارة القمع العبرية الإرهابية، ليطالب بأدنى حقوق الحركة الأسيرة التي تغيّب اليوم عن النضال الرسمي الفلسطيني وعن مؤسسات المجتمع الدولي الظالم".

من جهته، قال والد الشيخ خضر عدنان، إن ابنه يرقد في مستشفى سجن الرملة ولا زال يخوض إضرابا عن الطعام منذ 41 يوما احتجاجا على اعتقاله الإداري بدون تهمة للشهر الحادي عشر على التوالي.

وأضاف: ابني خضر يتمتع بمعنويات عالية، لكن وضعه الصحي متردي، حيث يتنقل بين الزنازين بواسطة كرسي متحرك".

وأثنى الحاج عدنان على الأسيرات اللاتي يرفضن الخروج للفورة منذ 35 يوما احتجاجا على وضع إدارة السجون كاميرات مراقبة في الزنازين، ودعاهن إلى التضامن مع ابنه خضر بإرجاع بعض وجبات الطعام.

ووجه والد الشيخ خضر عدنان التحية لأهالي قطاع غزة، حيث أثنى على مسيرات العودة.

ويخوض القيادي في حركة الجهاد الإسلامي ومفجر معركة الأمعاء الخاوية الأسير خضر عدنان محمد موسى (40 عاماً) من بلدة عرابة قضاء مدينة جنين إضرابا مفتوحا عن الطعام لليوم الثاني والأربعين على التوالي رفضاً لاعتقاله التعسفي.

وقالت زوجة الأسير عدنان في وقت سابق إنه تعرض للتنكيل والاعتداء بالضرب والشتم من قبل قوات "النحشون" في اليوم الثامن لإضرابه.