البريم المؤسسات الحقوقية والإنسانية أمام اختبار حقيقي في ظل استهداف العدو للقيم والحقوق السياسية والإنسانية للشعب الفلسطيني

08:20 م الإثنين 17 ديسمبر 2018 بتوقيت القدس المحتلة

تصريح صحفي المتحدث الإعلامي باسم حركة الجهاد الإسلامي مصعب البريم :

- هدم بيوت المناضلين في الضفة جريمة وهذا النوع من الارهاب سلوك قديم جديد يمارسه الاحتلال بوحشية كنوع من العقاب الجماعي ومحاولة بائسة من العدو للضغط على حواضن المقاومة الشعبية في الضفة المحتلة.

- هذا الإرهاب الصهيوني المتمثل بتدمير البيوت والتحضير لإبعاد عائلات المقاومين و إعدام الأسرى ميدانيا يعكس حالة القلق الذي يعيشه الكيان الصهيوني من تنامي المد المقاوم في الضفة.

- هذا الثمن الذي يدفعه شعبنا على طريق الانتماء والنضال والتحرير هو مفخرة وصورة عز مشرقة تدفعنا لمواصلة المقاومة والثورة في وجه عدوان الاحتلال.

- المؤسسات الحقوقية والإنسانية أمام اختبار حقيقي في ظل استهداف العدو للقيم والحقوق السياسية والإنسانية للشعب الفلسطيني واستمرار العدو في عدوانه يعني حصوله على ضوء أخضر دولي واقليمي.

- على المجتمع الدولي الذي يطالب بالحفاظ على الهدوء أن يوقف عدوان الاحتلال وجرائمه بحق شعبنا في الضفة، فالهدوء لن يكون أغلى من دماء شهدائنا ، ولن نسمح بهدوء يدفع ثمنه شعبنا في أي من ساحات الوطن.