في بيان بمناسبة يوم الأسير

الجهاد الإسلامي: الأسرى رمز لعزة وكرامة الشعب الفلسطيني

04:12 م السبت 03 يونيو 2017 بتوقيت القدس المحتلة

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني

لقد مثل الأسرى البواسل رموزاً لعزة وكرامة فلسطين , فتقدموا طليعة الفعل المقاوم, وصنعوا بطولات سجلتها الذاكرة الوطنية بحروف من نور. وها هم اليوم يشرعون في معركة إضراب الكرامة يواجهون السجان الظالم بإيمانهم القوي وإرادتهم الصلبة وأمعائهم الخاوية ، ليصونوا الكرامة وينتزعوا حقوقهم التي انتهشتها آلة الحقد الصهيوني.

إننا في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، ونحن نُحيي يوم الأسير الفلسطيني ، نؤكد على التالي:

أولاً: سنُبقي جمرة التفاعل مع الأسرى متقدةً ، فهم حاضرون في قلوبنا وفي أفعالنا ، ومهما طال الأسر فهو مرحلة من مسيرة شعبنا التي ستتواصل حتى التحرير بإذن الله تعالى.

ثانياً: إن حرية كل أسير وأسيرة أمانة في أعناق أبناء الشعب الفلسطيني ورجال المقاومة الأوفياء لكل هذه التضحيات .

ثالثاً: إن ما يتخذه الأسرى من خطوات نضالية ، هي في إطار المعركة ضد العدو الأول لشعبنا وأمتنا ، وهي معركة تتكامل فيها الأدوار وصولاً لتحقيق النصر بإذن الله تعالى.

رابعاً: نحذر العدو المجرم من أن سياساته الإرهابية والعدوانية بحق أسرانا الأبطال ، ستفتح كل الاحتمالات للمواجهة مع العدو دفاعاً عن أسرانا الأبطال ، فشعبنا لن يقف صامتاً أمام أي مساس بالأسرى. 

خامساً: ندعو جماهير شعبنا لمزيد من الإسناد والدعم لأسرانا والالتفاف خلف قضيتهم التي توحدنا جميعاً ، فرغم كل المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا الفلسطيني الصامد , ستبقى قضية الأسرى قضية وطنية جامعة للكل  الفلسطيني, وثابت من الثوابت الفلسطينية , التي لا يمكن التنازل عنها.

الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات

وإنه لجهاد جهاد نصر أو استشهاد

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الإثنين  19 رجب 1438هـ، 17/4/2017م