بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تحتسب حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وجناحها العسكري "سرايا القدس"، عند الله تبارك وتعالى الوالد المجاهد/ الحاج. طاهر صادق عبد الفتاح طحاينة "أبو عدنان

الجهاد الإسلامي تنعى الوالد المجاهد/ الحاج طاهر طحاينة "أبو عدنان"

12:58 م الخميس 28 مارس 2019 بتوقيت القدس المحتلة

بسم الله الرحمن الرحيم
" كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ"
بـيـان نـعـي
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تحتسب حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وجناحها العسكري "سرايا القدس"، عند الله تبارك وتعالى الوالد المجاهد/ الحاج. طاهر صادق عبد الفتاح طحاينة "أبو عدنان".    
الذي توفي اليوم الخميس في بلدة السيلة الحارثية بمحافظة جنين، عن عمر يناهز الـ ( 79عاماً) قضاها طائعاً لله عز وجل ..صابراً محتسباً.
والفقيد من آباء المجاهدين، فهو والد القائد الكبير الشهيد نعمان طحاينة "أبو الحسين"، أحد كبار القادة المجاهدين المخلصين في فلسطين، وقد اغتيل غدرا في 13 يوليو تموز 2004 على يد الوحدات الصهيونية الخاصة بعد رحلة دعوة وتربية وجهاد.
وتتقدم حركة الجهاد الإسلامي وجناحها العسكري "سرايا القدس" وكافة الأطر واللجان الحركية في كل الساحات، بأحر التعازي والمواساة لأبناء الفقيد وأحفاده، ولعموم عائلة طحاينة المجاهدة الكريمة التي قدمت ولا زالت تقدم خيرة أبنائها نصرة للقدس وفلسطين، والتعزية كذلك لجميع أهلنا وإخواننا في بلدة السيلة الحارثية الصامدة.   
نسأل الله تبارك وتعالى أن يكتب لفقيدنا الأجر والثواب، وأن يكرم مثواه ويسكنه الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء وحَسُنَ أولئكَ رفيقاً، ولأبنائه وعائلته الصبر والسلوان وحُسْنَ العزاء.
وإنّا لله وإنّا إليه راجعون
حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين
الخميس 21 رجب 1440هـ، 28/3/2019م