ضمن فعاليات إسناد الأسرى

"الجهاد" ينظم وقفة دعم وإسناد للأسرى المضربين شمال قطاع غزة

12:00 م الأحد 04 يونيو 2017 بتوقيت القدس المحتلة

"الجهاد" ينظم وقفة دعم وإسناد للأسرى المضربين شمال قطاع غزة

"الجهاد" ينظم وقفة دعم وإسناد للأسرى المضربين شمال قطاع غزة

جباليا  

نظمت حركة الجهاد الإسلامي بمحافظة شمال قطاع غزة اليوم الجمعة، وقفة دعم وإسناد للأسرى المضربين عن الطعام لليوم السادس والعشرين، بساحة مسجد الشهيد أنور عزيز بمخيم جباليا للاجئين.

وتخلل الوقفة عدة كلمات، أكدت على استمرار المقاومة والجهاد، واستمرار الوقفات الداعمة لأسرانا الأبطال حتى يتحرروا من سجون العدو، ودحر الاحتلال.

وأثنى القيادي في الجهاد الإسلامي الأسير المحرر محمد أبو جلالة، على تضحيات الأسرى الأبطال وصبرهم، مجدداً العهد والبيعة لهؤلاء الأحرار خلف القضبان بأن الفرج قريب إن شاء الله.

ونوه إلى الأسرى يرفعون بإضرابهم لواء العزة والتضحية والفداء، وهم بجوعهم وعطشهم وآلامهم يسطرون معركة بسلاح الأمعاء الخاوية انتصارا لكرامتهم.

ووجه أبو جلالة رسالة واضحة لقادة العدو الصهيوني مفادها إذا مس الأسرى المضربون أي مكروه سيكون للمقاومة كلمتها.

وفي كلمة للقوى الوطنية والإسلامية في الوقفة، أكد القيادي بحركة فتح فايز أبو عيطة، أن الأسرى الأبطال ضحوا بحريتهم من أجل أن يحيى الشعب الفلسطيني بحرية وكرامة ولذلك يجب علينا أن نعمل بكل طاقة من أجل تحريرهم.

ودعا للعمل على كل المستويات الشعبية والفصائلية والدولية، كي نوفر الحاضنة الحقيقية لإضراب الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال والضغط بشتى الطرق على الاحتلال، للرضوخ لمطالب الأسرى العادلة لتمكنهم من العيش بكرامة.

وفي ختام كلمته وجه أبو عيطة رسالة للقوى والفصائل في الساحة الفلسطينية بأن تستنفر كل ما لديها من طاقات وإمكانيات، حتى نقف إلى جانب أسرانا الأبطال.