عشية الذكرى ال15 لرحيل ياسر عرفات

الشيخ عزام: يجب أن نصطف في جبهة موسعة للدفاع عن حقنا وكرامتنا

07:05 م الأحد 10 نوفمبر 2019 بتوقيت القدس المحتلة

طالب عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ نافذ عزام، كل قوى الشعب الفلسطيني وفعالياته ومؤسساته، بأن يبذلوا كل جهدٍ ودعم، لترتيب أوضاعهم الداخلية، والوصول إلى توافق حول الملفات المطروحة منذ سنوات، لكي يقف شعبنا كله موحداً في مواجهة الأخطار والتحديات الكبيرة التي تتهدد القضية الفلسطينية.

 

جاء ذلك في تصريح للشيخ عزام، اليوم الأحد، عشية الذكرى السنوية الخامسة عشرة لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات.

 

 وأضاف عزام: يجب أن تكون ذكرى رحيل أبي عمار، فرصةً للاصطفاف في جبهة واسعة دفاعاً عن حقنا وأرضنا وكرامتنا ورفضاً للمشاريع الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، التي تخطط لها أمريكا بالتعاون مع "إسرائيل".

 

وتابع بالقول:  لقد ترك أبو عمار بصمةً واضحةً على مسيرة نضال شعبنا المتواصلة، رغم اختلافنا معه في بعض المحطات، والآن يعيش شعبنا ظروفاً صعبةً وقاسيةً، نحتاج فيها إلى استلهام تضحيات القادة الكبار: أبو عمار، وأحمد ياسين، وفتحي الشقاقي، وأبو علي مصطفى، وكل شهداء شعبنا، ولا يجوز أن تضيع هذه الفرصة".