اعتبرتها جريمة مركبة وتخدم الاحتلال الصهيوني

الجهاد الإسلامي تدين جريمة الاعتداء على المحتجين على محاكمة الشهيد باسل الأعرج ورفاقه الأسرى

03:15 م الأربعاء 07 يونيو 2017 بتوقيت القدس المحتلة

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صحفي

صادر عن حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين

تدين حركة الجهاد الاسلامي بشدة الجريمة المركبة التي اقدمت عليها السلطة وأجهزتها اليوم حيث عقدت جلسة محاكمة للشهيد البطل باسل الأعرج فيما اعتدى عناصر أجهزتها الأمنية على المواطنين الذين احتشدوا أمام المحكمة احتجاجا ورفضا على محاكمة الشهداء والأسرى .

وفي مشهد يعكس مستوى التردي الأخلاقي الذي وصلت له أجهزة السلطة ، قامت هذه الأجهزة بقمع المحتجين والاعتداء على عدد منهم بالضرب والسحل . حيث نقل والد الشهيد باسل الأعرج للمستشفى واصيب الشيخ المجاهد خضر عدنان برضوض وجروح  وجرى اعتقاله كما أصيب المحامي في الهيئة المستقلة بحقوق الانسان فريد الأطرش جراء ضربه ، كما تم الاعتداء على عدد من الاعلاميين والصحفيين وتكسير معداتهم وقام زعران الاجهزة الأمنية بالاعتداء على النساء اللاتي شاركن في المسيرة وسحل إحداهن في مشهد يكشف عار هذه الأجهزة التي تؤدي أدوارا وظيفية في قمع وملاحقة الأحرار خدمة للاحتلال .

إننا إذ نشجب وندين بأشد العبارات هذه الجريمة وهذا النهج ، فإننا ندعو القوى والفصائل ومؤسسات حقوق الانسان لتفعيل الجهود والتحرك لحماية الحريات ووقف هذا السياسات التي يصر أصحابها على إدارة الظهر للمجموع الوطني المطالب بالوحدة ورص الصفوف ووقف التنسيق الأمني .

ختاما: نتوجه بالتحية لكل الأحرار الذين تعالت اصواتهم جَهْرا بالحق وإلغاء أوسلو والتخلي عن مشروع التسوية العبثي .

حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين

الأحد 13 جمادى الآخر 1438ه،12/3/ 2017 م