خلال حفل تأبين الشهدين محمد شراب وهيثم البكري

المدلل: لا استقرار للعدو على أرضنا وبيننا وبينه ساحة المعركة

10:14 ص السبت 07 ديسمبر 2019 بتوقيت القدس المحتلة

المدلل: لا استقرار للعدو على أرضنا وبيننا وبينه ساحة المعركة

نظمت حركة الجهاد الإسلامي، في خان يونس، يوم أمس الجمعة، حفل تأبين للشهيدين محمد شراب وهيثم البكري، اللذين ارتقيا  يوم الأربعاء 13/11/2019م خلال معركة صيحة الفجر التي خاضتها سرايا القدس رداً على اغتيال الشهيد القائد بهاء أبو العطا .

وحضر الحفل التأبيني قيادات في حركة الجهاد الإسلامي ووجهاء ومخاتير وممثلون عن الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية وعوائل الشهداء وجمع غفير من المواطنين .

وفي كلمة له أمام الحضور، أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، أحمد للمدلل، أن دماء الشهداء هي التي تنير لنا طريق الحرية وطريق العودة وتؤكد أن المقاومة هي خيارنا ونهجنا، وأن الشهيد الفلسطيني على هذه الأرض المباركة يشهد على حقد وإجرام العدو المجرم.

وأضاف المدلل: شعبنا وبالرغم من كل التضحيات التي قدمها على مدار أكثر من 70 عاما، لن تنكسر إرادته ولايزال يؤكد على أن أرض فلسطين لا يمكن التنازل عنها" .

وشدد المدلل على أن العدو لا يفهم لغة الاتفاقيات ولا لغة المفاوضات.

وأكد المدلل أننا نمتلك الحق الكامل في الاستمرار بمقاومتنا وفي جهادنا طالما أن هناك إحتلالا لأرض فلسطين وطالما أن هناك إجراما يمارس ضد أطفالنا وضد نسائنا وشيوخنا.

وأكد أن المفاوضات هي من أعطت العدو الصهيوني الشرعية في الاستمرار بتهويد القدس والمقدسات والاستمرار في قتلنا وإراقة دمائنا وتهجيرنا والسماح بحصار قطاع غزة.

وأضاف: لولا الإرادة والمقاومة التي يمتلكها شعبنا لاستطاع هذا العدو المجرم بمشروعه الشيطاني أن يصل إلى مكة والمدينة.

وألقى محمود شراب شقيق الشهيدين وسيم وإياد شراب كلمة باسم عوائل الشهداء أكد فيها أن الوفاء للشهداء يتم من خلال التمسك بقيمهم ومبادئهم وليس من خلال المساومة والتنازل والتفريط.

وتخلل الحفل عرض مرئي تطرق لبعض الجوانب المفعمة بالجهاد من حياة الشهيدين محمد شراب وهيثم البكري، وقدمت حركة الجهاد الإسلامي درع العرفان والوفاء لعوائل الشهداء وعلى رأسهم عائلة الشهيد القائد بهاء أبو العطا.