حذرت من مخطط للانتقام من القائد أنس جرادات

بيان حول العدوان الصهيوني ضد الأسرى المرضى والجريمة التي تستهدف الأسير أنس جرادات

04:20 م الأربعاء 07 يونيو 2017 بتوقيت القدس المحتلة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين.. 

بيان حول العدوان الصهيوني ضد الأسرى المرضى والجريمة التي تستهدف الأسير أنس جرادات

يتعرض الأخ الأسير أنس جرادات لعملية اغتيال بطيء تنفذها مصلحة السجون ومخابرات العدو الصهيوني التي قامت بعزله انفرادياً قبل سبعة شهور ، وأثناء عزله  بدأ يشتكي من آلام وأوجاع حادة .. أبلغه ضباط السجن إثرها أنه مصاب بمرض في الكبد دون أن يعطوه أي تفاصيل عن طبيعة هذا المرض. بينما توعده مدير سجن عسقلان الإرهابي بالموت في السجن.

وفي خطوة نضالية أعلن الأسير المجاهد أنس جرادات - المحكوم 35 مؤبد + 35 عاماً ، والمعتقل منذ عام 2003- أمس الإضراب المفتوح عن الطعام مطالباً بإنهاء عزله والافصاح عن المرض الذي يعاني منه.

إننا أمام هذا الوضع الخطير للأسير أنس جرادات الذي يتكرر معه اليوم مخطط مصلحة السجون ومخابرات العدو للانتقام من الأسرى الفلسطينيين، نؤكد على ما يلي:

أولاً: نحذر من هذا المخطط الإرهابي ومن الاستفراد بالأسرى الفلسطينيين في ظل تراخي المنظمات الدولية والمؤسسات الحقوقية عن القيام بواجبها ودورها تجاه الأسرى الفلسطينيين.

ثانياً: ما يجري بحق الأسير المجاهد أنس جرادات وإخوانه الأسرى المرضى هو جريمة وعدوان صهيوني واضح ، تتحمل سلطات الاحتلال كامل المسؤولية عنه.

ثالثاً: إن العدوان بحق الأسرى هو حلقة من مسلسل عدواني لا ينفصل عن الحرب الشاملة التي تنفذها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني أينما وجد ، الأمر الذي يحتم على قوى المقاومة الفلسطينية اتخاذ كل الوسائل الممكنة للرد على العدوان وحماية الأسرى من التغول الصهيوني. إن تصاعد الهجمة الصهيونية ضد شعبنا وأسرانا سيؤدي إلى مواجهة مفتوحة مع الاحتلال .

رابعاً: نؤكد دعمنا وإسنادنا للأسير أنس جرادات وللخطوات النضالية المشروعة التي قرر خوضها ، كما نعلن تأييدنا التام للخطوات التي أقرتها الهيئة القيادية لأسرى حركة الجهاد الإسلامي في السجون الصهيونية لإسناد أخيهم القائد أنس جرادات وهي خطوات نضالية مشروعة.

خامساً: نطالب المؤسسات الدولية وفي مقدمتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر إرسال فريق طبي مختص للكشف على الأسير أنس جرادات ومعرفة سبب المرض وماهيته وعلاجه.

سادساً: ندعو جماهير شعبنا لأوسع حملة دعم وإسناد لأسرانا الأبطال ، ولأن تبقى جذوة التفاعل مع هذه القضية مشتعلة ، ونهيب بكل المؤسسات الوطنية المساندة للأسرى بالتحرك الفاعل وأن تبقى هذه القضية قضية إجماع وطني .. وفي هذا السياق نطالب بالإفراج عن الأسرى المحررين المعتقلين لدى الأجهزة الأمنية، ليأخذوا دورهم في الدفاع عن إخوانهم وزملائهم.

رحم الله شهداءنا الأبطال والحرية لجميع أسرانا البواسل

وإنه لجهاد نصر أو استشهاد

 

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الأربعاء20 ربيع ثاني 1438هـ، 18/1/2017م